الفكر السياسي

راصد الطريق.. هل يطبق القانون على الفقير والكادح فقط؟

أعلنت مديرية المرور العامة الاحد الماضي، عن إطلاق المركبات المحجوزة والدراجات وعربات التك تك في بغداد والمحافظات كافة، بمناسبة يوم التسامح العالمي.

وبعد مرور اقل من يوم واحد عاودت مديرية المرور حملتها لحجز ومصادرة عربات التك تك، ومنعها من السير في الشوارع بحجة تنظيم تسجيل الدراجات والعربات قانونيًا.

وشوهدت اعداد كبيرة من عربات التك تك في بغداد تحملها سيارات حمل تابعة لدائرة المرور.

والواضح ان حملة  تسجيل العربات والدراجات خطوة في الاتجاه الصحيح لتنظيم حركة السير، لكن الملفت هو فرض مبلغ 600 ألف دينار اجور تسجيل وكمرك على هذه العربات، وهو مبلغ كبير لا يتناسب مع دخل العاملين على هذه العربات.

وهنا يأتي سؤال مهم: من المسؤول عن استيراد هذه العربات واغراق الشوارع بها؟ وهل من المعقول ان يتم الاستيراد دون موافقة الجهات ذات العلاقة ودون استيفاء الرسوم الكمركية، ليُحمّل سائقو العربات دون وجه حق مسؤولية دفعها؟

وأخيرا نصيحة الى دائرة المرور ان خفضوا سعر التسجيل الى مبلغ معقول،  يكون بوسع العاملين في العربات تسديده….. #

 

#. عن طريق الشعب….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى